الأحد, أكتوبر 22, 2017

بيان صادر عن منتدى مناهضة العنف ضد المرأة بخصوص المهندسة نيفين عواودة

 منتدى مناهضة العنف ضد المرأة ،بكافه أعضائه من المؤسسات الحقوقية والأهلية في فلسطين يرفع صوته عالياً ليستنكر ويشجب حالة العنف التي تسود مجتمعنا، والتي كان آخر ضحاياها  المهندسة نيفين عواودة من الخليل  في بلدة بيرزيت، الضحية التي دفعت حياتها ثمنا بسبب عدم وجود قوانين تحمي النساء،إن قتل امرأة واحدة هو قتل، مجتمع بأكمله ،فكل من يصمت على جريمة بحق النساء أو أي أنسان، هو شريك بها وصمته يمهد لجريمة قادمة أخرى، وهنا يتسائل المنتدى أذا ما صحت الوثائق المنشورة فيما يتعلق بتوجه الضحية للعديد من المسؤولين  لماذا لم يتم توفير الحماية والدعم للضحية؟ لماذا كان هناك تقاعس وعدم متابعة واهتمام بما تقدمت به الضحية؟ لماذا قبل هؤلاء  بإستمرار معانتها ولم يمدون لها يد المساعدة؟؟؟؟؟؟

ان المنتدى مناهضة العنف يؤكد  أن جرائم قتل النساء وانتحار البعض،كان من الممكن منع معظمها لو أن هناك عقوبات رادعة وثقافة مجتمعية تقوم على المساواة واحترام حقوق الانسان.

أن مكافحة جرائم القتل والعنف ضد النساء هي قضية وطنية مجتمعية من الدرجة الأولى ، وهي دليل على وجهنا الحضاري والتقدمي، وهي دفاع عن كرامة نصف المجتمع وانتصار للقيم الإنسانية والعدالة.

إن منتدى مناهضة العنف بقدر ما يدين هذه الجريمة فإنه يطالب بما يلي:

أولاً: تشكيل لجنة تقصي حقائق وإعلان نتائجها للجمهورلإزالة اللبس حول ظروف وفاتها.

ثانياً:  محاسبة كل من تقاعس عن توفير الحماية والدعم للضحية من أصحاب الأختصاص وذات العلاقة الذين توجهت لهم الضحية.

ثالثاً: الإسراع في المصادقة على مشروع قانون حماية الأسرة من العنف، على أن يكون قانون عصري ويحترم حقوق النساء.

رابعاً: إقرار قانون العقوبات الموجود في درج الرئيس منذ أكثر من 10 سنوات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>