الثلاثاء, أغسطس 20, 2019

بيان شجب واستنكار صادر عن منتدى المنظمات الاهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة

يدين  منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة ويستنكر العدوان الإسرائيلي  الجديد الذي تشنه دولة الاحتلال الاسرائيلي على أبنائنا وأشقائنا في قطاع غزة الحبيب، والتي أدت حتى الآن إلى مقتل العشرات من الأطفال والنساء والرجال، وتدمير للبيوت والمساكن وللبنية التحتية للمدينة التي لم تذق طعم الراحة والاستقرار يوماً بفعل ممارسات الاحتلال العبثية.
الاحتلال الاسرائيلي أثبت ولا زال يؤكد على أن عنجهيته هي الأكثر عنصرية عالمياً، فقوته قوة غاشمة لا تفرق بين رجل وامرأة، بين مسن وشاب، بين كبير أو صغير، فها هي الغارات الاسرائيلية تستهدف بالمقام الأول الأطفال والنساء الذين يحتمون في منازلهم فتفقدهم الشعور بالأمن والأمان، تحرمهم من الاستقرار، ومع ذلك نراهم أقوياء صامدين يلبون نداء الوطن ويلبون نداء الثرى الفلسطيني الذي لا يحرمه أبناءه من دماءهم.
وعليه، نطالب نحن منتدى المنظمات الأهلية الفلسطينية لمناهضة العنف ضد المرأة بضرورة التحرك الدولي لوقف هذا العدوان الغاشم الذي طال ابناء شعبنا في قطاع غزة، ونؤكد على ضرورة أن تكون هناك خطوات جادة على الأرض، فالاستنكار لا يكفي بل يجب أن يكون هناك تحرك يردع حكومة دولة الاحتلال من استهداف أهلنا في غزة.
وعليه يدعو المنتدى المجتمع الدولي في جميع أنحاء العالم بالضغط على حكوماتها لوقف هذه الاعتداءات وأن تدعو مجلس الأمن للانعقاد وتحمل مسؤولياته كافة والضغط على اسرائيل واجبارها على وقف عدوانها اللاانساني على شعبنا الصامد في قطاع غزة .